برج السرطان في شهر يناير (كانون ثاني) 2016

حظ برج السرطان في شهر يناير (كانون ثاني) 2016 | توقعات السرطان عاطفيا - الحب

السرطان
فخور بنفسك ‏مهنيًا:
السرطان: تسلح بالنشاط والتفاؤل!
تنطلق إلى مواجهة الأمر الواقع بثقل وتردّد، ولا سيّما أن اليوم الأول من السنة الجديدة ليس بالهادىء أو المطمئن. ‏تواجهك المقابلات والتحديات من نصيبك على مختلف المستويات. ‏هذا لا يعني أن الأمور ستسير على نحو سلبي. فقد تُجري مقابلات ولقاءات حاسمة وناجحة جدًا، وقد تحقق إنجازات رائعة على الرغم من الضغوط التي تشعر بها. إنها فترة ضاغطة هذا صحيح، لكنّها واعدة بتطوّر وانحسار للمخاوف والهموم. فها هي فرصتك الثمينة لتخوض امتحانًا مهمًا ولتجتازه مرفوع الرأس فخورًا بنفسك.‏هذه هي المرحلة المهمّة من العام التي تتيح لك اتّخاذ قرار حاسم ومصيري أو تدفعك إلى تحديد خطوط عريضة للعام. فتكون السبّاق والرائد وتفاجىء الآخرين بتوجهّاتك.‏

لا تجزع إذا طُلب منك تقديم تقرير أو تبرير لعمل ما، إذ لا مناص من مواجهة الأمر الواقع، لذلك فإنني أدعوك إلى الاستعداد الكامل منذ اليوم الأول أو الثاني. تسلّح بالنشاط والتفاؤل فهذه سنة مهمة جدًا سواء أكنت طالبًا أو عاملاً أو ربّ عائلة. وإنّني أعتبر جميع أيام الشهر مهمة وواعدة بتطوّر وازدهار حتى تلك الأيّام المتشنّجة. يفضل عدم المراهنة على تعاطف الحظ أو أبناء البشر. كما أدعوك إلى مراعاة ظروفك الصحية خلالها.‏ ستشعر ببعض الارتياح والطمأنينة، وستلمس انفراجًا كبيرًا على الرغم من محاولات الحظ أو الناس للايقاع بك. هذا لا يعني أن باستطاعتك قبول التحديات أو إطلاق العنان لمشيئتك. أدعوك إلى التحرك بمهارة وتجنب إثارة التحديات في محيطك.أدعو جميع مواليد برج السرطان الى معالجة الأمور بهدوء كبير. لن تنفع العجلة ولا الأسلوب العدائي أو المُهمل. وعلى الرغم من الضغوط التي تشتدّ وطأتها يومًا أو يومين في الأسبوع، سوف تكون على موعد مع الإزدهار.

فلا تفوّت عليك الفرصة.‏ابتداءً من 21 تتبدّد الغيوم الفلكيّة الثقيلة ويطمئن بالك، ولعلّك ستتلقى نبأ مفرحًا في الفترة الممتدة بين 21 و22 أو في الأيّام الثلاثة الأخيرة من الشهر. أتمنّى لك انطلاقة مباركة. بغضّ النظر عن حصول تغيير جذري في حياتك المهنية أو بقائك حيث أنتَ، إنّه شهر مهم جدًا، لأنه يشرع أمامك أبواب الاحتمالات على كل ما هو جديد في حقل اختصاصك. ‏يقدّم كانون الثاني (يناير) غير فرصة لإحداث تغيير نوعي في أدائك. يشعر الجميع من حولك بطاقة جديدة وقويّة، ذلك من خلال معالجتك الأمور البسيطة منها والمعقّدة. تفرض حضورًا مميزًا نتيجة الاهتمام الواضح بكل ما يدور في محيطك وحقل اختصاصك. ولا بدَّ من أن تؤدي دورًا كبيرًا في وسطك، وأن تساهم بنسبة عالية في تطوير المؤسسة والمصالح.‏ لكنّني ألفت نظرك إلى بعض الأمور، وأوّلها ضرورة ضبط الأعصاب وعدم الانجراف وراء المشاعر القوية. فالجوّ العام ضاغط جدًا وقد تتعرض لمضايقات جمّة. أمّا إذا لم تكن على أتمّ الاستعداد لمواجهة الأمر الواقع بمنطق وتعقّل، فقد تعرّض استقرار وظيفتك ومصالحك للتراجع. قد تفقد شريكًا أو عقدًا أو مفاوضات، وربّما تقل نسبة أرباحك. لذلك فإنني أدعوك إلى الحفاظ على سمعتك النقيّة وعدم إثارة العداوات. ‏أماّ إذا كنت تريد توقيع عقدٍ ما أو الانطلاق بورشة عمل جديدة، ولعلّك تتلقّى جوابًا تنتظره منذ عدّة أسابيع.

أما إذا كنت من مواليد شهر حزيران (يونيو)، وتحديدّا مواليد 24 إلى 30 حزيران (يونيو)، فأنتَ على موعد مع انفراج لمسألة قانونية أو توقيع عقد جديد. فألف مبروك لك.أورانوس يجلب ضغوطاً لمواليد 23 و24 حزيران بلوتون يحذر من عراقيل وضغوط لدى مواليد 29 و30 حزيران الايام الإيجابية: 8 و9 و17 و18 و25 و26 و27. الأيام الايجابية: 1 و5 و6 و15 و16 و21 و22 و28 و29.‏عاطفيَا: في ظل التوتر الذي ينتابك يوميًا سوف يحالفك الحظ بتسوية مقبولة. الأيّام الثلاثة الأخيرة من الشهر غنيّة بالتأثيرات الإيجابية والبنّاءة. ‏يكون سبب هذا التفاؤل دافعاً إلى مصالحة أو توافق بين الطرفين، وحتّى بعودة الأمور إلى طبيعتها إذا كنت من مواليد شهر حزيران (يونيو). ‏أمّا اذا كنت عازبًا فأشجعك على اللقاءات والتعارف. جميع الظروف تؤشر إلى انسجام في حياتك الاجتماعية، والى رغبة في لفت أنظار مواليد الجنس الآخر. وعلى الرغم من الأحاسيس القويّة والجارفة التي تهيمن على تفكيرك وتصرّفك في أقل الأيّام حظًا، سوف تنجح في ترك انطباع جيّد لدى بعضهم. أما الانسجام هذا الشهر فسيكون سهلاً وسريعًا مع مواليد برج الجدي والقوس وربما الدلو أيضًا. ‏إن التأثيرات العامة رائعة ومميّزة لدى مواليد شهر حزيران (يونيو). لن تتكرّر هذه التأثيرات مجدّدًا، فلا بد إذًا من استغلالها للمصالحة أو لتعزيز روح الحميميّة أو حتّى للتعارف وربّما للارتباط. ‏الأسبوع الأخير من الشهر الحالي مناسب جدًا للإقدام على خطوات جريئة. كن مختلفًا. دع مخاوفك جانبًا، وخذ المبادرة أنت (لكن اختر يومًا إيجابيًّا لحبيبك قبل القيام بأي تحرّك).

 

إتفاقية الإستخدام | Privacy Policy
Sitemap - خريطة الموقع